تداول سندات الحكومة عبر الانترنت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٥ ، ١٧ مارس ٢٠١٩
تداول سندات الحكومة عبر الانترنت

السَّنَد

يُعدّ السّنَد من القروض التي تُصدَر بواسطة الاكتتاب العام، وهو من الصكوك القابلة للتداول التجاري، ويكون إصداره إما من الحكومات والمؤسسات العامة كالبنك المركزي أو المؤسسات الخاصة، ويُباع هذا السَّنَد أو الصكّ للمواطن، ولا يُعدّ في هذه الحالة شريكًا بالمؤسسة، فهو يحصل على ربح ثابت سواء ربحت المؤسسة أم لا، ولحامل السَّنَد الأحقيّة في استرداد ما دفعه في بداية شراء الصكّ في حال أراد ذلك.

وتعدّ السندات في المؤسسات الحكومية مربحًا للجميع، لأن هذه المؤسسة تقدّم عائدًا ثابتًا بأقل الخسائر، وهنا يجب الانتباه إلى الفرق بين الاستثمار في السندات والتداول.[١] [٢]


الفرق بين استثمار السندات وتداول السندات

  • الاستثمار في السندات:
    • يكون التداول مع وسيط السندات.
    • يكون الرّبح ضمن ربح الفائدة العادية.
    • تُعقد السّندات في الغالب على المدى البعيد.
    • يكون خطر الخسارة واردًا في حال خسرت السندات.
  • تداول السندات:
    • تكون المضاربة على أسعار الأسهم على المدى القصير والمتوسّط.
    • يكون الرّبح في تحرّك سعر السَّنَد وتغيّره.
    • شراء السندات بغض النظر إن كانت ستقدّم ربحًا مرتفعًا أو منخفضًا.
    • التأثر بالتضخّم الاقتصادي الذي قد يضخّم الربح أو الخسائر. [١] [٢]


سندات موجهة للأفراد

يُصدر هذا النوع من السّندات من قِبل وزارة المالية، إذ يصدره البنك المركزي نيابة عنها، والهدف من إصدار هذه السندات يحمل وجهين، الأول هو الفائدة التي تعود على الحكومة لسدّ العجز في الميزانية، والجانب الآخر لها هو العائد الربحي الذي سيأخذه المشترك بهذه السندات كوسيلة للادخار، وتجدر الإشارة إلى أنّ سقف هذه الادخارات غير محدود، إذ لا تحدّد بقيمة عليا، فما يحدّد سقفها هو مجموع المدّخرات التي يدفعها المشتركون.

وهذه الصكوك تستحق بعد خمس سنوات من الاشتراك، ولكن يمكن التّعامل معها على أنّها وديعة خلال هذه الفترة، أي أنّ المشترك يمكنه استعادتها في أي وقت شاء، ومن الملاحظ أن إقبال المواطنين على هذه السندات ارتفع جدًّا في الآونة الأخيرة لأن الأرباح والفوائد المقدّمة أعلى بكثير من الفوائد التي تقدّمها البنوك العاديّة على الودائع، فالفائدة التي تقدمها البنوك تصل إلى 3%، أما الصكوك والسندات تصل فائدتها ما يقارب 4.25%.[٣] [٤]


المراجع

  1. ^ أ ب "hw to trade goverment bansx", ig, Retrieved 24-02-2019.
  2. ^ أ ب "السندات"، عربانك، اطّلع عليه بتاريخ 24-02-2019.
  3. "اصدار سندات الإدخار للافراد "، البنك المركزي الأردني، اطّلع عليه بتاريخ 24-02-2019.
  4. "سندات الادخار للأفراد"، جريدة الرأي، اطّلع عليه بتاريخ 24-02-2019.