كيفية احتساب الراتب التقاعدي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٦ ، ٩ يوليو ٢٠١٩
كيفية احتساب الراتب التقاعدي

الرّاتب التقاعدي

الرّاتب التقاعدي إحدى الأدوات الاستثماريّة التي تهدف إلى إدّخار المال لشخص بعينه، طوال فترة إنتاجه ومقدرته على العمل، ليبدأ باستلام ما ادّخره على دفعات شهريّة، عندما يتوقّف عن الإنتاج إمّا بعذر طبّي مرضي، أو وصوله إلى سن معيّنة تحتّم عليه التقاعد من العمل، وهذه الدفعات يُطلق عليها المعاش في بعض البلدان، أو الرّاتب التقاعدي أي المربوط بسن التقاعد وعدم القدرة على الإنتاج الوظيفي، وتكون دفعات الرّاتب التّقاعدي مضمونة حتى وفاة الشّخص المعني، إن كان أعزب، وتستمر في حال كان متزوّجًا، ليستفيد منه ورثته المنتفعون به حسب القانون بعد وفاته.

ويعدّ الرّاتب التقاعدي نوعًا من التكافل الاجتماعي، يهدف إلى توفير حياة كريمة للمتقاعد لمواجهة التضخّم، ومتطلّبات الحياة، وكذلك لتعينه على أيّام شيخوخته وعجزه عن العمل، وتختلف طبيعة الرّاتب التقاعدي من دولة لأخرى، بل من قطاع إلى آخر في نفس الدولة، إذ يعتمد الرّاتب التقاعدي على دفعات شهريّة بعد الاستقالة أو التقاعد من العمل، لموظّفي القطاع الحكومي، وفي بعض الدّول يُطلق عليه اسم راتب الضّمان الاجتماعي، بينما في بعض القطاعات الخاصّة، يكون الرّاتب التقاعدي دفعة واحدة وتسمّى مكافأة نهاية الخدمة، وهذه الأخيرة معتمدة أكثر في دول الاغتراب مع الوافدين، إذ تختلف معاملة المواطن عن الوافد، لطبيعة استمراريّة إقامة كل منهما في البلد، فالمواطن يمكن أن يحصل على راتبه التقاعدي على دفعات شهريّة مدى الحياة، أمّا الوافد فيأخذ راتبه التّقاعدي دفعة واحدة ليسافر إلى وطنه الأم ويستقر فيه.


كيفيّة احتساب الرّاتب التقاعدي

تتشابه قوانين احتساب الرّاتب التقاعدي باختلاف الدّول والقطاعات العاملة في الدولة الواحدة، وإن كانت تختلف قليلًا ما بين دولةٍ وأخرى، لأنّ المسائل المهمّة والحاسمة كالرّاتب التقاعدي، وساعات العمل الرسميّة، وكيفيّة احتساب ساعات العمل الإضافيّة، تكون محسومة بتفاهمات ما بين الدّول ومعتمدة في قانون العمل العالمي، وتعتمد فكرة احتساب الرّاتب التّقاعدي على نسب احتساب معتمدة من قبل مؤسسة الضمان الإجتماعي الأردني لاحتساب تقاعد الشيخوخة ورواتب التقاعد الوجوبي وهي كالآتي:

نسب احتساب راتب تقاعد المؤمن عليه الذكر

السن النسبة لأول (1500) دينار من المتوسط النسبة للمبلغ الذي يزيد على ( 1500) دينار من المتوسط
من 60 ألى أقل من 61 سنة 2.5% 2%
من 61 ألى أقل من 62 سنة 2.6% 2.10%
من 62 ألى أقل من 63 سنة 2.7% 2.14%
من 63 ألى أقل من 64 سنة 2.8% 2.22%
من 64 ألى أقل من 65 سنة 2.9% 2.34%
أكثر من 65 سنة 3% 2.5%

نسب احتساب راتب تقاعد المؤمن عليه الأنثى

السن النسبة لأول (1500) دينار من المتوسط النسبة للمبلغ الذي يزيد على ( 1500) دينار من المتوسط
من 55 ألى أقل من 56 سنة 2.5% 2%
من 56 ألى أقل من 57 سنة 2.6% 2.10%
من 57 ألى أقل من 58 سنة 2.7% 2.14%
من 58 ألى أقل من 59 سنة 2.8% 2.22%
من 59 ألى أقل من 60 سنة 2.9% 2.34%
أكثر من 60 سنة 3% 2.5%


أنواع الرّاتب التقاعدي

  • التّقاعد التّقليدي: وهو عبارة عن دفعات شهريّة تدفع للشّخص المستفيد بانتظام وبشكل ثابت حتى وفاته، ويكون الشّرط الوحيد للحصول عليه هو وصول الموظّف للسنّ القانوني المعتمد للتقاعد، عادةً يكون 65 سنة.
  • تقاعد معدّل التضخّم: أي تعديل الرّاتب التقاعدي حسب التضخّم، وانخفاض القوّة الشّرائيّة للمبلغ المستحق للموظّف قبل ثلاثين عامًا مثلًا عن فترة استلامه الفعليّة له، إذ يُربط الرّاتب التقاعدي مع مؤشّر أسعار المستهلك بالاتّفاق مع النّقابات.
  • تقاعد مبكّر: أي إمكانيّة إحالة الشّخص للتقاعد قبل وصوله للسّن القانوني المعتمد للتقاعد، حتى تستطيع الشّركات أو قطاعات الأعمال تمويل الكلفة الزّائدة، وينخفض الرّاتب التقاعدي بهذه الحالة بنسبة يطلق عليها اسم فاعل التقاعد المبكّر.
  • التّقاعد الملحق: وهو المعتمد في أغلبيّة الدول المتقدّمة، إذ توفّر بعض المنشآت ما يعرف بملحق يضاف إلى الرّاتب التقليدي، ويكون عبارة عن مبلغ مالي إضافي مؤقّت يستحقّه الموظّف الذي ينوي التقاعد قبل وصوله لسن التقاعد التقليدي المعتمد، ويستمر المتقاعد بالحصول عليه حتى بلوغه سن التقاعد التقليدي المعتمد بقانون العمل للدّولة، والهدف تشجيع الموظّفين المتقدّمين بالعمر على التّقاعد المبكّر.
  • تقاعد المعاقين: ويحصل عليه الموظّف عندما يتعرّض إلى حادث يعيقه عن العمل واستمراريّة انتاجه، إذ يُصرف له الرّاتب التّقاعدي فور إعاقته بسبب ابتدائه قبل سن التّقاعد التقليدي.
  • تقاعد المنتفع: وفيه يحق للموظّف أن يُلحق أحد من أفراد عائلته للانتفاع من راتبه التّقاعدي بعد وفاته، وقد يكون زوجًا أو زوجة، أو أحد الأبناء، ويخفّض الرّاتب التّقاعدي بنسبة 50% من أصل الرّاتب التقاعدي للموظّف المتوفّي، وكلّما كان عمر المنتفع من الرّاتب التقاعدي بعد وفاة صاحبه الأصلي أصغر، كلّما زادت نسبة التّخفيض منه، ولمنع الاحتيال والتّزوير يشترط إذا كان المنتفع بالرّاتب التقاعدي أحد الزّوجين، أو يكونا متزوّجين لأكثر من سنة، حتى يستطيع المنتفع الحصول على الرّاتب التقاعدي للمتوفّي.


فائدة الرّاتب التّقاعدي

  • تشجيع الفرد على العمل بكد واجتهاد، وزيادة انتاجيّته والحرص على الترقّي والتطوّر الوظيفي من أجل زيادة راتبه التّقاعدي.
  • توفير الأمان للمتقاعد، من خلال حصوله على الأموال لصرفها على احتياجاته بعد عجزه وعدم قدرته على الإنتاج.
  • توفير الاستقلاليّة الماليّة للمتقاعد، ما يجعله غير محتاج ومعتمدًا على نفسه، ما يوفّر الرّاحة النفسيّة ويُبعد شبح الخوف من المستقبل.
  • إمكانيّة تأمين عائلة المتقاعد حتى بعد وفاته، بتحديد الفرد المنتفع، وفي ذلك أيضًا نوع من الأمان الاجتماعي، والرّاحة النفسيّة الأسريّة.