كيفية الادخار من الراتب الشهري

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٦ ، ١٠ يناير ٢٠١٩
كيفية الادخار من الراتب الشهري

ادخار المال

يفرح معظم الناس حين يحصلون على وظيفة مهمة براتب شهري كبير، فهذا الأمر يشكل بالنسبة إليهم نقطة الانطلاق لتحقيق أحلامهم وطموحاتهم في الحياة، إلّا أنه من الضروري ألا يغفلوا عن ضرورة الادخار من ذلك الراتب الشهري مهما كان كبيرًا، فيجب على الإنسان أن يحسب حساب الأيام ويحتاط من تقلبات الدهر، لذا، كان الادخار أمرًا جوهريًا في مساعدة الإنسان على تجاوز المراحل الصعبة التي قد يمر بها خلال حياته.


كيفية الادخار من الراتب الشهري

تكمن الخطوة الأولى لادخار المال من الراتب الشهري في تحديد مقدار المصاريف الشهرية، وهذا يعني تدوين الأمور التي ينفق عليها الشخص ماله خلال الشهر، وهذا يشمل المصاريف اليومية والفواتير والأقساط الشهرية، ويستطيع الشخص أن يحدد مقدار ما ينفقه شهريًا من راتبه.

وبعد ذلك، يجب على المرء أن يشرع في تنظيم نفقاته عبر تحديد ميزانية خاصة مناسبة لمقدار راتبه الشهري، وهذا يتطلب إيجاد توازن بين مقدار النفقات الشهرية والراتب، مع الحرص طبعًا على تضمين النفقات الطارئة مثل صيانة السيارة، واستبعاد بعض النفقات غير الضرورية أو الحدّ منها، مثل تقليص عدد مرات تناول الطعام في المطاعم أو مشاهدة الأفلام في السينما، وغيرها. [١]

وبعد الانتهاء من وضع الميزانية، يجب على الشخص أن يخصص جزءًا منها لادخار المال، وهذا يعني ضرورة توفير ما نسبته 10% أو 15% من الراتب الشهري، وادخار هذا المبلغ بحيث لا يستخدمه مطلقًا في النفقات الاعتيادية، فإذا كانت النسبة كبيرة بحيث لا يقدر الشخص على ادخارها، عندئذ يكون من الضروري تقليص النفقات مرة أخرى، مع الحرص على وضع المبلغ المدخر في حساب مخصص لهذه الغاية.

ولعل أفضل السبل لتوفير المال وادخاره تكمن في تعيين غاية له، فمثلًا يقدر الشخص على اختيار هدف معين بحيث يسعى لتحقيقه عبر ادخار المال، وهذا يشمل التخطيط للزواج أو السفر أو الذهاب في رحلة، وبعد الاختيار ينبغي له أن يحدد مقدار المال الذي يتطلبه الهدف، جنبًا إلى جنب مع المدة التي ستتطلبها عملية الادخار، وبذلك، يستطيع تحديد جدول زمني مناسب لذلك الغرض.

وبطبيعة الحال، يستطيع الإنسان أن يستغل الخدمات البنكية في عملية ادخار المال، فمعظم البنوك توفر للعميل إمكانية تحويل المال بين الحساب الجاري وحساب التوفير (الادخار)، وبذلك يستطيع اختيار موعد تحويل المال بينهما ومقداره، وهذا الأمر مهم جدًا لأنه يضمن عدم إنفاق الراتب الشهري كليًا، كما أنّ استخدام القنوات الالكترونية كخدمة اي فواتيركم مثلًا لدفع الفواتير توفّر على الشخص الكثير من مصاريف دفع الفواتير والبنزين المستهلك.[٢]


أهمية ادخار المال

أضحى ادخار المال في عصرنا ضرورة قصوى نتيجة للتغيرات الكبيرة التي تعصف بسوق العمل، فمن الواجب على الإنسان أن يحسب حساب الظروف المفاجئة ويستعد لها مسبقًا، ففي بعض الأحيان، تصادفه أمورًا غير متوقعة مثل عملية جراحية طارئة، أو خسارة وظيفة، لذا، يكون من المهم في حالات كهذه وجود مبلغ مدخر من المال لمساعدة الشخص على تجاوز تلك المحن.

ومن جهة أخرى، يحرص معظم الأشخاص على ادخار المال من راتبهم الشهري ضمانًا لمرحلة التقاعد من العمل مستقبلًا، فتلك الفترة تتطلب وجود مبلغ وافر من المال لقضاء جميع الاحتياجات والنفقات التي سيحتاج الإنسان إليها، ولا يعني هذا الأمر بالضرورة تجميد المال في حساب بنكي، إذ من الممكن استثماره في بعض الصفقات التجارية ذات المخاطر المحدودة، مما يدر على الشخص أرباحًا تضاف إلى المبلغ الأصلي .

ومع تزايد الإقبال على الجامعات الخاصة في هذه الأيام، أصبح التعليم الجامعي هاجسًا كبيرًا لمعظم الأهالي لما يتطلبه من مبالغ ونفقات ليست بالهينة، لذلك، كان من الضروري أن يلجؤون إلى ادخار المال من رواتبهم الشهرية، وتوفيره حتى يحين موعد دخول الأبناء إلى الجامعة، وتقدم بعض البنوك خدمات مهمة في هذا الشأن، إذ يمكن للعميل أن ينشئ فيها حسابًا مخصصًا لنفقات الأولاد الجامعية. [٣]


المراجع

  1. CONNIE MEI, "5 Tips for Saving Money When You Have Low Income"، moneyning, Retrieved 2018-12-21. Edited.
  2. "8 simple ways to save money", bankofamerica, Retrieved 2018-12-21. Edited.
  3. MIRIAM CALDWELL (2018-8-14), "Top 7 Reasons to Save Your Money"، thebalance, Retrieved 2018-12-21. Edited.