كيفية الشراء بالفيزا من المحلات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٣ ، ١٠ يناير ٢٠١٩
كيفية الشراء بالفيزا من المحلات

بطاقة فيزا

تعرف بطاقات فيزا Visa المتنوعة بأنها بطاقات بلاستيكية تستخدم في عمليات الدفع الإلكتروني، وهي متوفرة في عدة أنواع مثل بطاقات الخصم الفوري وبطاقات الائتمان والبطاقات المدفوعة مسبقًا، وبخلاف الاعتقاد السائد بين الناس، لا تصدر شركة فيزا Visa أي نوع من البطاقات آنفة الذكر، وإنما هي عبارة عن طريقة في التسديد والدفع تتبعها البنوك المختلفة حول العالم، وتتولى تلك البنوك مسؤولية إصدار البطاقات شريطة أن تحمل العلامة التجارية لشركة فيزا. [١]

ويمكن استخدام بطاقات الفيزا في عمليات التسوق الإلكتروني والشراء المباشر، إلّا أنه ثمة فارق بين الحالتين؛ فالشراء من المتاجر يتطلب وجود جهاز مخصص لقراءة بطاقات الفيزا والتأكد من صلاحيتها، في حين أن الشراء عبر الإنترنت لا يتطلب إلا إدخال البيانات الشخصية للمستهلك عبر مزوّد خدمة آمن بحيث لا تتعرض إلى الاختراق والسرقة، ومن هذا المنطلق كانت رسوم الشراء والدفع عبر الإنترنت أكثر نسبيًا نظرًا لارتفاع المخاطر مقارنة بالشراء العادي من المحلات.


كيفية الشراء بالفيزا من المحلات

عندما يشتري المرء أحد السلع ويريد دفع ثمنها مستخدمًا بطاقة الفيزا، فإنه يعطي بطاقته إلى البائع كي يمررها عبر جهاز مخصص لقراءة بطاقات الائتمان، أو يستعمل نظامًا حديثًا يعرف بنظام نقاط البيع POS، وهذا الأمر ضروري لإكمال عملية الشراء، ويكون جهاز قراءة بطاقات الفيزا متصلًا بشبكة الإنترنت مباشرة، أو عبر نظام POS.

وبعد تمرير البطاقة عبر الجهاز، ترسل المعلومات من الجهاز إلى شركة فيزا للتحري عن دقة البيانات التي قدمها الشاري ومدى صلاحية بطاقة الفيزا ورصيدها، وبعدها تُرسل رسالة إلى التاجر تفيد إما بالموافقة على إكمال عملية الشراء، وإما برفضها، فإذا وافقت الشركة على العملية، يُخصم مبلغ الشراء من رصيد البطاقة، وعلى المنوال ذاته، تجري جميع عمليات الشراء التي يقوم بها حامل بطاقة الفيزا [٢]


نصائح عامة حول بطاقة فيزا

يرتكب حاملو بطاقات ائتمان فيزا عددًا من الأخطاء التي تؤدي إلى غرقهم في الديون والأقساط لمدة طويلة، فبعض الأفراد يفضل دفع الحد الأدنى من الأقساط الشهرية على البطاقة، وخاصة إذا كان يمر بضائقة مالية، إلّا أن هذا التصرف غير صحيح إطلاقًا، فأسعار الفائدة المرتفعة ستتراكم شهريًا، لذا، يكون من الضروري تسديد مبلغ كبير من الأقساط شهريًا كي لا يقع الشخص في فخ الديون.

ومن جهة أخرى، يجب على الشخص عدم تسديد ثمن الحاجيات اليومية من بطاقة الفيزا، فهذه المبالغ الإضافية قد تؤدي في نهاية الشهر إلى انتهاء رصيد البطاقة، وتتسبب أيضًا في عدم قدرة الشخص على سداد المبلغ كاملًا، فتتراكم عليه الفوائد الشهرية، لذلك، يكون من المستحسن دفع ثمنها نقدًا، عوضًا عن الاعتماد كليًا على بطاقة الفيزا في عمليات شراء تلك الحاجيات.

ولمّا كانت بطاقة فيزا تحتوي على نظام مكافآت للعميل مقابل إنفاقه مبلغًا معينًا من المال، فإن بعض الناس يقعون في فخ الإسراف في الإنفاق سعيًا وراء نيل تلك المكافآت، دون دراية منهم أن قيمتها أقل من قيمة الفائدة التي ستتراكم عليه شهريًا إن أخفقوا في سداد المبلغ الذي أنفقوه، لذا، يجب عليهم ألّا ينفقوا فوق قدرتهم واستطاعتهم مهما كانت المغريات أمامهم. [٣]

وتجدر الإشارة في الختام إلى أنّ بطاقات فيزا المتنوعة وسيلة مفيدة للإنسان في تنظيم أموره المالية إن أحسن استخدامها، وهذا الأمر يعتمد في المقام الأول على قدرته في تنظيم نفقاته وعدم الإسراف في شراء حاجيات غير ضرورية.


المراجع

  1. William Jolly (2018-2-8), "Visa vs MasterCard: What’s the Difference?"، canstar, Retrieved 2018-12-28. Edited.
  2. Krista Fabregas (2018-1-16), "How To Accept Credit Card Payments: In-Store, Online & Mobile"، fitsmallbusiness, Retrieved 2018-12-28. Edited.
  3. AMY FONTINELLE (2018-11-21), "6 Major Credit Card Mistakes"، investopedia, Retrieved 2018-12-28. Edited.