كيف تصبح مستقل ماليا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٤ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
كيف تصبح مستقل ماليا

الحرية المالية

الحريّة المالية هاجسٌ يراود الكثيرين في عصر طغت فيه الوظائف على حياة الإنسان، يُمكن لأي شخص أن يُصبح مستقلًا ماديًا باتّباع بعض النصائح والخطوات، حتى وإن لم يكن يملك الكثير من الموارد، إليكم بعضًا منها:

  • الاستعداد للفرص: من الممكن أن تأتيك العديد من الفرص للبدء بعملك الخاص، عليك أن تكون مستعدًا لها لكي لا تضيع منك، كما يُمكنك البدء بالاطّلاع على العديد من المصادر والكتب التي يُمكن أن تُساعدك في البدء بعملك الخاص وأن تكون ناجحًا ومستقلًا مادّيًا مثل كتب تطوير نماذج الأعمال التجارية وكيف تُصبح مليونيرًا وغيرها من المصادر بالإضافة لعمل أبحاث والاطّلاع على حالات دراسية مماثلة لما تود القيام به.
  • عدم انتظار التقاعد: توجد دراسة تقول بأنه من بين 100 شخص من الذين يَصِلُون سنّ التقاعد يوجد شخص واحد فقط يُعدُّ ثريًا و4 أشخاص لديهم حرّية مالية من بينهم، وخمسة عشر آخرون لديهم بعض المدّخرات التي وفَّروها، أمَّا الثمانون شخصًا الباقون فسيعتمدون على الراتب التقاعدي الذي لا يُغطّي حاجاتهم الأساسية بعدما كانوا يتقاضون مبالغَ جيّدةً مقابل عملهم.
  • الدخل ليس ثروةً: معظم الأشخاص يظُنُّون أنه بمجرد حصولهم على وظيفة عالية المرتب فإنهم سيصبحون أغنياء ولكّن القاعدة الأساسية لتكون ثريًا هي أن تُنفِق أقل مما تكسب فعادات الإنفاق هي ما يُحدّد ما ستكون بعد تقاعدك إمّا شخصًا لديه حصيلة توفير جيّدة وإما شخصًا مدينًا بمبالغ عليه سدادها، العديد يعتقد بأن الثروة هي الدخل ولكن الدخل جزء من معادلة الثروة التي تُقتَطَع النفقات منها لتحصل على صافي ثروتك بالإضافة إلى أنه عليك التفكير بمصادر ثروة طويلة الأمد فالدخل لا يُعدُّ جزءًا منها، يُمكنك تطوير جدول بنفقاتك ودخلك لتبقى على اطّلاع على كافة مصاريفك والتحكّم بها وتوفير بعضها.
  • استثمار الأموال على الأمور النامية: معظم القادة في هذا العالم متفّقون على أنهم لا يُنفِقون أموالهم على الأمور اللحظية التي لا تستمر، وإذا كان عليهم ذلك فإنهم يُقللون استهلاك الأموال إلى أقل حد ومنهم مارك زوكربيرغ وبيل غيتس وستيف جوبز وغيرهم فهم لا يُنفِقون أموالهم وكأنهم أغنياء بل يُنفِقونها حسب حاجاتهم، والاستثمار في أشياء دائمة كالعقارات وكل ما يُساعد على توفير الطاقة وحتّى الاستثمار في صحّتك يُمكِنه أن يوفّر الكثير على المدى البعيد.
  • الاستفادة من فرص توفير الأموال: العديد من العروض والتخفيضات تحدث كل فترة وأخرى وربما يكون الشخص غافلًا عنها في حين أنه يمكنك توفير مبالغ جيّدة في حال استفدت منها، كما توجد العديد من المسابقات والكوبونات المجّانية وبرامج الولاء التي يُمكنها أن تساعد العديد من العملاء في توفير الكثير من أموالهم، كل ما عليك فعله هو البقاء على اطّلاع عليها وعدم إنفاق أموالك في شراء شيء من الممكن أن يحدث له أي فرصة لتخفيض سعره.
  • اتّخاذ قرار الاستقلالية المادية: يجب أن تتحلّى ببعض الجرأة لتتخّذ القرار لتكون مستقلًا ماليًا بغض النظر عن العوائق التي ستواجهها كل ما عليك فعله هو تدوينها والبدء بوضع خطة للتغلب عليها وتحلّى ببعض الانضباط وكن محدّدًا في أهدافك لتصل إليها بسهولة، كل ما عليك فعله هو البدء بالتجربة بعد التخطيط الجيّد ومن ثم الانسحاب التدريجي من صفوف الموظّفين في حال بدأت تحقّق أرباحًا جيّدةً من عملك الخاص، عندها يُمكنك التفرُّغ الكامل لذلك وتوسيعه والبحث عن مصادر لاستدامته.[١][٢][٣]


المراجع

  1. "Start From Nothing And Become Financially Independent", Brain Tracy.
  2. "35 WAYS TO BECOME FINANCIALLY INDEPENDENT", The Money Twins.
  3. "How to Become Financially Independent", The Balance.