كيف تعمل الاسوارة الذكية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٥٦ ، ٢٤ أبريل ٢٠١٩
كيف تعمل الاسوارة الذكية

الأسوارة الذكيّة

هي جهاز تكنولوجي ذكي مُصغّر الحجم، ويُلبس في الرسغ في شكل أسوارة، ويتيح للمستخدم تسجيل بياناته الصحيّة في حياته اليوميّة من ممارسة التمارين الرياضيّة، أو نوعيّة النّوم، أو نسبة السعرات الحراريّة في الجسم، وفي هذه المقالة حديث عن آلية عمل هذه الأسوارة، ومميزاتها الفريدة. [١]


آليّة عمل الأسوارة الذكية

الكثير من الناس يتساءلون عن كيفيّة احتساب الأسوارة الذكيّة نسبة السعرات الحراريّة في الجسم، أو نوعيّة النّوم، والإجابة على هذا السّؤال بشرح آليّة عمل الأسوارة الذكيّة، التي هي ما يلي: [٢]

  • قياس مقدار الحركة؛ وذلك من خلال مستشعر تسارع ثلاثي المحاور، الذي وظيفته تتبّع الحركة. وهناك بعض الإصدارات الأحدث مزوّدة بجيروسكوب، الذي هو جهاز قادر على تحديد اتّجاهَي الحركة والدّوران، وأجهزة أخرى مزوّدة بمقياس الارتفاع لمن يمارس تسلّق الجبال، أو رياضة صعود الدّرج وهبوطه لإنقاص الوزن، والخطوة الأولى في استخدام الأسوارة الذكيّة هي إدخال المعطيات الخاصّة بالشّخص؛ كالعمر، والجنس، والوزن، والطول التي تعتمد عليها دقة النّتائج بشكل أساسي.
  • قياس معدّل ضربات القلب؛ وذلك من خلال مستشعر بصري يسلّط الضّوء على الشعيرات الدمويّة في الرسغ، وقياس معدّل ضخ الدّم فيها.
  • جمع المعلومات والبيانات التي التقطها كل من مقياس التّسارع ثلاثي المحاور، والجيروسكوب، والمستشعر البصري، وتحليلها، وتحويلها إلى خطوات أو سعرات حراريّة.
  • احتساب عدد الخطوات وعدد ضربات القلب؛ لتوقّع مقدار حرق السّعرات الحراريّة، وتتبّع حركات الرّسغ؛ لتوقّع نمط النّوم ومدى جودته، وكلّما كانت الحركة أثناء النّوم أكثر قلّت جودة النّوم، وكلّما زاد معدّل ضربات القلب ومقدار الحركة زاد معدّل حرق السعرات الحراريّة.
  • إخراج قراءة شاملة بناءً على المعطيات المدخلة؛ وذلك عن طريق ترجمة البيانات الأوليّة إلى خوارزميّات تظهر على شاشة القراءة في هيئة إحصائيات فعليّة، ولا بد من التنويه إلى أنّه كلّما زاد عدد المستشعرات في السّاعة الذكيّة كانت القراءة أدق، مع بقاء نسبة للتوقّع والتخمين.


مميّزات الأسوارة الذكيّة

هناك مجموعة من أهم المميّزات التي تشجع الفرد على اقتناء الأسوارة الذكيّة، ومن أبرزها: [٣]

  • إمكانيّة ارتداء الأسوارة الذكيّة بسهولة دون القلق من سقوطها، أو كسرها أثناء ممارسة التمارين الرياضيّة، أو أثناء النّوم، أو أثناء الاسترخاء في حوض الاستحمام، أو ممارسة السّباحة، وهنا يجب تأكيد وجود ميزة مقاومة الماء فيها.
  • إمكانيّة ربطها بالهاتف الذكي؛ وذلك لتسهيل الوصول إلى المكاملات -خاصةً- أثناء قيادة السيّارة، وقراءة رسائل البريد الإلكتروني، ومتابعة وسائل التواصل الاجتماعي.
  • التشجيع على ممارسة التمارين الرياضيّة؛ وذلك عبر التتبّع اليومي لمقدار السعرات الحراريّة اللّازم حرقها، ومقدار القرب من الوصول إلى تحقيق الهدف، حيث الأسوارة الذكيّة بديل من بعض الأجهزة الرياضيّة التي تقيس ضربات القلب، وتحسب على أساسها مقدار حرق السعرات الحراريّة، مما يتيح للشّخص ممارسة التمارين الرياضيّة في الهواء الطلق أو في المنزل دون الحاجة إلى استخدام جهاز رياضي، أو التزام الذهاب إلى نادٍ رياضي، الأمر الذي يجعل اكتساب اللّياقة البدنيّة سهلًا ومحبّبًا.
  • إمكانيّة الاستماع إلى الموسيقى من خلال الضّغط على زر صغير يؤدّي المطلوب.
  • إمكانيّة تشغيل ميزة GPS من خلال الأسوارة الذكيّة، دون الحاجة إلى ضبط إعدادات التنقّل كما في الهاتف الذكي.


المراجع:
  1. "What Is the Smart Bracelet", wyncotek,2018-6-28، Retrieved 2019-4-22. Edited.
  2. "How it works: ​We explain how your fitness tracker measures your daily steps", wareable, Retrieved 2019-4-22. Edited.
  3. "10 Advantages of Smart Watches", smartwatchpicks, Retrieved 2019-4-22. Edited.
431 مشاهدة